تأسيس مجلس التعاون الكويتي ـــ التونسي

اعلن، أمس، عن تأسيس مجلس التعاون الكويتي التونسي، وذلك باجتماع في ديوان المعجل بمنطقة الفيحاء، ضم شخصيات كويتية وتونسية.
وأكد السفير التونسي في الكويت أحمد بن الصغير، أن مجلس التعاون الكويتي التونسي هو مبادرة حظيت برعاية القيادتين السياسيتين في كلا البلدين، وتضم شخصيات اقتصادية واهلية وثقافية تونسية وكويتية.
وأشار الى أن المجلس يراد منه دفع العلاقات التونسية الكويتية، التي تعتبر علاقات تاريخية وتعزيز التعاون في عدد من المجالات، الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وذكر الصغير لـ القبس أنه تم الاتفاق على أن يكون هناك رئيسان للمجلس في البداية واحد من الكويت والآخر من تونس، حيث سيكون رئيسه من الجانب التونسي فتحي حشيشة، ورئيسه من الجانب الكويتي فهد المعجل، مشيرا الى أنه سيحدد فيما بعد رئيس واحد لكل فترة زمنية محددة.
من جانبه، بين المعجل أن «هذا الاجتماع الأول للإعلان عن تأسيس المجلس، الذي انبثق بمباركة من القيادتين السياسيتين في البلدين».
وأضاف لـ القبس: لقد حددنا عمل المجلس وأهدافه وعمله، وذلك في 3 مجالات محددة، اقتصادية واجتماعية وثقافية، ولن نتدخل بأي أمور سياسية بأي من البلدين، مشيرا الى أن المجلس سيعمل على تحقيق أهدافه المنشودة بالفترة المقبلة، عبر عقد الاجتماعات والتواصل مع بعض الجهات.
وكشف أنه سيتم بعد عيد الفطر اختيار رئيس واحد له من الجانب التونسي لمدة 6 أشهر من اجل تعزيز عمل المجلس وتحقيق أهدافه وبعدها سيتم اختيار رئيس كويتي له لمدة مماثلة.